السبت، 18 فبراير، 2012

كيف يعطيك ثمار وخضار طاقةَ

الثمار والخضار عنصر مكمّلَ  حمية متوازنة. يُزوّدونَ مجموعة كبيرة من المواد المغذّيةِ مثل الفيتاميناتِ والمعادنِ الضروريةِ لإبْقاء جسمِكَ يَشتغلُ في المستويات المثاليةِ. الثمار والخضار غذاءَ طاقةِ منخفضةِ أيضاً يُحدّدُ الكثيف مصدر، الذي يَعْني بأنّهم a غذاء قليل السعرات الذي أنت يُمْكِنُ أَنْ تَأْكلَ في الحجمِ الأعظمِ. مصدر الطاقة تُصبحُ مِنْ الثمارِ والخضارِ يَجيئانِ مِنْ الليفِ والكربوهيدراتِ، بدلاً مِنْ محتوى سُعرة حراريةِ عاليِ.
طاقة مِنْ الجلوكوزِ
الكربوهيدرات مركّباتَ صَنعتْ من جزيئاتِ السُكّرِ إتّحدتْ بالكاربونِ وهيدروجينِ وأوكسجينِ. بَعْض الكربوهيدراتِ لَها a جزيئة سُكّرِ وحيدةِ، والبعض معقّدون بعِدّة سلاسل سُكّرِ. أثناء هضمِ، تُؤيّضُ الكربوهيدراتَ فاكهةِ أَو خضارِ يحتوي إلى a جزيئة سُكّرِ وحيدةِ، أَو جلوكوز. يَمتصُّ الجلوكوزُ إلى مجرىِ دمّكَ ويُقابلُ أنسيولينَ الهورمونَ، الذي يَنْقلُ الجلوكوزَ إلى الخلايا التي تَحتاجُ الطاقةَ. يَدْخلُ عندما الجلوكوزُ الخلايا المُجَوَّعةَ طاقةَ، يُنتجُ حرارةً وثالث فوسفات الأدينوساينَ، متعهد نقل طاقةِ وجزيئةِ خزنِ. تُصبحُ خلاياكِ مُنَشَّطةً مِنْ الجلوكوزِ، وأيّ جلوكوز باقٍ لَيسَ مطلوبَ بخلاياكَ يُصبحُ مُحَوَّلاً إلى glycogen وخَزنَ في كبدِكَ حتى مطلوبِ.

طاقة مِنْ الليفِ
يُمثّلُ الليفُ الجزءَ العسِر الهضمَ a فاكهة أَو خضار. يُساعدُ معظماً مقعدِكَ لإبْقاء نظامي أمعائكَ، وهو يَغذّي البكتيريا الصحّيةَ في قولونِكِ لذا نظامِ مناعتكِ تَبْقينَ قوياً. الأيدز ليفِ في تموينك طاقةِ بالفِعْل كa الفيلير الذي تُزوّدُ حجماً لذا تَشْعرُ أطولَ كاملَ بينما يَأْخذُ جسمَكَ وقتاً لهَضْم الأطعمةِ. يُساعدُ الهضمُ المُتباطَأ على تَنظيم جلوكوزِ دمِّكَ تَستوي لذا تُحمّلتَ الطاقةَ بدلاً مِنْ إنفجاراتِ طاقةِ سريعةِ تَلتْ مِن قِبل a تحطّم سُكّرِ.
طاقة دماغِ
الكربوهيدرات والجلوكوز زوّدا بغذاءِ الخضارَ والثمارَ ويُنشّطانِ خلايا دماغِكَ، الذي تَتطلّبانِ جلوكوزاً بشكل ثابت. خلايا دماغِ، أَو خلايا عصبية، لا يَخْزنُ طاقةَ وهم يَتطلّبونَ a كمية هامّة مِنْ الطاقةِ مِنْ الغذاءِ بثبات لأن خلايا الدماغِ تَستهلكُ طاقةَ جلوكوزِ أسرعِ مِنْ أيّ خلية أخرى في جسمِكِ. تَحتوي الثمارُ والخضارُ فيتاميناتَ ضروريةَ ضروريةَ أيضاً لمُسَاعَدَة جلوكوزِ إستعمالِ دماغِكِ وتَنْشيط المهمِ الآخرِ neurochemicals. يُساعدُ أكل عِدّة servings يومي مِنْ الثمارِ والخضارِ دماغِكَ تُنفّذانِ وظائفَ طبيعيةَ، مثل تَفْكير والذاكرةِ والتركيزِ.
تَنْشيط الثمارِ والخضارِ
يَتضمّنُ تَنْشيط الثمارِ التفاحَ بالجلدِ وأجاصِ وعنبِ وخوخِ وتوتِ. المانجة وحمضيات وموز وأناناس ورمانة يَعطيانِك طاقةَ أيضاً وصَفَّ المواد المغذّيةِ. الخضار الليفي مثل الفاصولياءِ الخضراءِ , zucchini، قرنبيط وسبانخ وتَنْويعات الخضرِ يَعْملانِ جوانب صحّية لa يُكملانِ وجبةَ طعام. الفاصولياء مصادرَ فعّالةَ مِنْ الليفِ النباتيِ والبطاطا الحلوّةِ أَو البطاطة الحلوةِ أيضاً عُلبةِ a لكمة تَنْشيط قويَّةِ. إبقَ مُنَشَّطاً بالمنتجِ على مدار اليوم بأكلهم كوجبات خفيفة بدلاً مِنْ أطعمة تافهةِ معلَّبةِ. التفاح إنخفضَ في الزبدة مخلوطة بالفستقِ أَو الجزرِ والكرفسِ القليل الدسمِ يَجْعلانِ وجبات خفيفةَ لذيذةَ مُقسّبةَ التي سُعرة حراريةَ منخفضةَ ومليئة بالطاقةِ.