الخميس، 23 فبراير، 2012

الآلهة: : إيسيس

إيسيس (Aset)

الرموز: tiet ("عقدة إيسيس")، عرش، طائرة ورقية، عقرب , sistrum
الأساطير: "إيسيس وأوزيرس "،" إيسيس والعقارب السبعة "
مركز طائفةِ: Heliopolis، Philae

إيسيس كَانتْ أختَ أوزيرس (التي كَانتْ أيضاً زوجَها)، Nephthys وسيث، بنت البندقِ والثرثرةِ وأمِّ Horus، الطفل.

إيسيس مُصَوَّرةُ بينما إمرأة تَلْبسُ غطاء رأس عقابِ والقرصِ الشمسيِ بين زوج القرونِ (الذي أحياناً تحت رمزُ اسمِها، العرش). من حينٍ لآخر تَلْبسُ ثنائيَ تيجانَ الشمالِ والجنوبِ بريشةِ Ma'at، أَو زوج قرونِ الكبشِ. إيسيس كa إمرأة (لَيستْ إلاهة) مُصَوَّرةُ بغطاءِ الرأس العاديِ a إمرأة، لكن مَع uraeus على جبهتِها.

كزوجة أوزيرس وإيسيس ساعدا زوجَها أثناء عهدِه الدنيويِ. في نصوصِ الهرمَ، تلميحات تَجْعلُ التي تُشيرُ إلى التي حَدسَ إيسيس قتل زوجها. بعد موتِه، بَحثَ إيسيس عن جسمِه بلا كلل لكي هو قَدْ يُدْفَنُ بشكل صحيح وقَدْ يَنَامُ بسلام في عالم الجريمةِ. خلال سحرِها، هي أعادتْ أوزيرس إلى الحياةِ لكي هو يُمْكِنُ أَنْ يُلقّحَها مَع إبنِهم Horus.

إيسيس كَانتْ a وصلة حيوية بين الآلهةِ والبشريةِ. الفرعون كَانَ إبنَها، كHorus الحيّ. في نصوصِ الهرمَ، الفرعون يُرضعُ كصدور إيسيس القدسية. هناك تماثيل عديدة وصورة إيسيس يَحْملانِ Horus الشاب في حضنِها. في أغلب الأحيان صور الملكة الأمِ والفرعونِ الحاليِ صُمّمَ بالطّريقة نفسها. حَمى إيسيس Horus أثناء طفولتِه مِنْ عمِّه سيث الذي تَمنّى قَتْله. هي كَانتْ فتحتَها التي هو قَدْ يومُ واحد يَكْبرُ للإنتِقام لقتلِ أبّيه.

في كتابِ المَوتى، إيسيس تُعتَبرُ مانحَ الحياةِ والغذاءِ إلى المَوتى. هي لَرُبَّمَا أيضاً إحدى قضاة مباشرةً. واحدة أخرى من أدوارِها كَانتْ أَنْ تَحْمي Imsety، أحد الأربعة مِنْ أبناءِ Horus، كما حَرسَ على كبدِ الميّتِ.

إيسيس كَانتْ ساحر عظيم ومشهور بإستعمالِ مهاراتِها السحريةِ. على سبيل المثال، خَلقتْ الكوبرا الأولى وإستعملتْها عضةُ سامّةُ لإجْبار إعادة إلى كَشْف اسمِه السريِ.

مِنْ بِداية تأريخِ مصر حتى النهاية، إيسيس كَانتْ الإلاهةَ الأعظمَ لمصر. هي كَانتْ الإلاهةَ والأمَّ المفيدةَ الذي أحاطَ حبَّها كُلّ مخلوق حيّ. إيسيس كَانتْ أيضاً المثالَ الأصفى للزوجةِ والأمِّ المحبّةِ وهو كَانَ في هذه القدرةِ التي الشعبِ المصريِ أحبَّها الأكثر.

نَشرتْ عبادتُها حَسناً ما بعد حدودِ مصر، على بعد إنجلترا. أعمال الكُتّابِ الكلاسيكيينِ رَبطتْها بPersephone، Tethys، أثين، الخ، كما أوزيرس إرتبطَ بالإنحرافاتِ، Dionysos وآلهة أجنبية أخرى.

في الحقيقة، أرجأَ المَسِحِيِّين الأوَائِلِ البعض مِنْ خواصِها إلى مريمِ العذراء. كa أمّ محبّة ووقائية، ناشدَ إيسيس الناس الشرقيون الذين كَانوا مألوفون بطائفتِها. صور إيسيس تُرضعُ طفلَ Horus ألهمتْ تعددَ الأيقوناتِ بلا شك تُشوّفُ مادونا والطفل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق