الخميس، 16 فبراير، 2012

الإجراءات الوقائية لنزلات البرد عند الاطفال

تُسبّبُ الفيروساتُ برودةً، التي إصاباتَ تنفسيةَ علياَ التي تُغضبُ الأنفَ والحنجرةَ. الأطفال، الذين عِنْدَهُمْ نظامُ مناعة متخلّفُ، أكثر معرّض للمرضِ مِنْ الأطفالِ والبالغين الأكبر سنّاً. في الحقيقة، مستشفى أطفالِ لوسيل باكارد في جامعةِ ستانفورد تَقُولُ بأنّ البرودةِ تُصبحُ أقل متكرّرة بعد  طفل تَدُورُ بعمر 6 سنوات. حتى ذلك الحين، بضعة إجراءات وقائية يُمْكِنُ أَنْ تُساعدَ لحِماية طفلكَ الرضيعِ.

العزلة

طفلكَ الرضيع يُمْكِنُ أَنْ يَمْسكَ a برودة عندما يُسافرُ عطسَ شخصِ مُصَابِ والفيروسِ خلال الهواءِ. المرض يُمْكِنُ أَنْ يَعْبرَ أيضاً إلى رضيعِكَ عندما a شخص مريض يَحْملُها. لذا، يُحاولُ منع طفلكَ الرضيعِ مِنْ المَجيء إلى الإتصالِ الطبيعيِ مَع شخص ما تَعْرفُ مريضُ أَو مِنْ أنْ تَكُونَ في نفس الغرفةِ كذلك الشخصِ. بالإضافة، يَتجنّبُ أَخْذ الحافلاتِ، قطارات، طائرات أَو يَنضمُّ إلى حشودِ المجموعةِ مَع رضيعِكَ، لأنك لَنْ تَعْرفَ سواء أيّ مِنْ المسافرين أَو الحاضرين الآخرينِ مرضى.
5 طرقِ للمُسَاعَدَة على مُعَامَلَة باهتمام كبير نومِ نصائحِ خالية مِنْ الدمعةَ لمُسَاعَدَة نومِ طفلكَ الرضيعِ خلال الليلِ

التنظيف المجتهد